النقل الذكي

ينتج كميات أقل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون

تسافر عبوات ريد بُل مشروب الطاقة إلى وجهاتها الأخيرة بالسفينة أو القطار بشكل رئيسي؛ حيث نستعين بالنقل بالشاحنات عند الضرورة فقط. وبفضل شكل العبوة المميزة ووزنها الخفيف، فهي تشكل غلافاً أكثر فعالية خلال النقل مقارنة بالزجاجات أو زجاجات الـPET.

الزجاجات
تحتاج إلى مسافة أكبر بـ 40 بالمئة
زجاجات الـPET
تحتاج إلى مسافة أكبر بـ 30 بالمئة
عبواتنا
خفيفة ومدمجة الشكل

النقل إلى أكثر من 165 بلداً حول العالم.

حالما يتم تعبئة عبوات ريد بُل، تُنقل من النمسا وسويسرا إلى أكثر من 165 دولة حول العالم. وتسافر العبوات لمسافات طويلة، بالسفينة أو القطار كلما أمكن. أما النقل بالشاحنة، فهو الملاذ الأخير عندما لا تتوفر أي وسيلة أخرى للنقل – وتبقى من أولويات ريد بُل تخصيص المزيد من النقل عبر السفينة أو القطار. 

 

العبوة هي غلاف مثالي للنقل يسهل نقل العبوة بسبب شكلها ووزنها الخفيف. لذا يمكننا أن نقول أنها الغلاف المثالي للنقل، خصوصاً لدى مقارنتها بوسائل التغليف الأخرى: فهى توفر حوالي 40 بالمئة من الحمولة مقارنة بالزجاجات و30 بالمئة مقارنة بزجاجات PET.  

العودة إلى دورة الحياة

إكتشف عالم ما وراء العبوة